منتديات أنياب الذيب
[/font]
[b]فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية 462369786

أهلاً مرحباً بكـ زائرنا الكريم في منتديآت أنياب الذيب
ندعوكم للتسجيل معنا في المنتدى ، إن لم يكن لك حسآب بعد!
او الدخول لتثبت لنا وجودكـ بالمنتدى!
ايضاً باب الإشراف مفتوح دوماً
فساهم معنا الآن
مع تحيات : إدارة المنتدى فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية Icon_king
[/b]

[font=Arial Black]



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 ادارة المنتدى وادارة مجلس عيال الذيب يرحبون بكم في منتديات أنياب الذيب           

            

 
 تنبيه : الرجاء عدم زخرفة عناوين المواضيع .. اي شخص يزخرف سينقل موضوعة الى قسم المحذوفات           
اختر واجهتك :                          

شاطر
 

 فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صحيفة انياب الذيب

فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية Default6
صحيفة انياب الذيب

نقاط : 1257
عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 06/03/2011

فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية Empty
مُساهمةموضوع: فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية   فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية I_icon_minitimeالخميس يوليو 28, 2011 9:13 am

رحبت فعاليات اقتصادية بما جاء في مضامين خطاب حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه خلال استقبال جلالته المشاركين في حوار التوافق الوطني برئاسة معالي السيد خليفة بن احمد الظهراني رئيس مجلس النواب ورئيس الحوار.
وأجمع رجال أعمال واقتصاديون في تصريحات خاصة لوكالة أنباء البحرين (بنا) على أن الأمر الملكي بزيادة الرواتب لموظفي الدولة يأتي في وقت مناسب للغاية ليخاطب الهدف الاقتصادي الأسمى ومطلب حوار التوافق الوطني الرئيسي بتحسين مستوى معيشة المواطنين، مستبعدين أي تأثير لهذه الزيادة على ميزانية الدولة او الخزينة الحكومية.
وأكدوا ان زيادة الرواتب ستدفع العجلة الاقتصادية نحو آفاق أوسع من النمو والازدهار والتطور المستدام.وكان حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمر اليوم في قصر الروضة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ال خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، الحكومة الموقرة بأن تتخذ الإجراءات اللازمة حول زيادة رواتب موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين والمتقاعدين، والإسراع بالأمور المعيشية الأخرى التي تخص جميع المواطنين والتي جاءت ضمن مرئيات الحِوار الوطني وذلك إدراكاً للتحديات الاقتصادية التي نعيشها وحرصاً من جلالته على تحسين مستوى معيشة المواطنين.وقال رئيس جمعية الاقتصاديين البحرينية الدكتور أحمد اليوشع أن جلالة الملك طالما كان يبادر لما فيه خير الوطن والمواطن، وما أمره الملكي بزيادة رواتب موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين ومتقاعدين إلا دليل آخر على حرص جلالته الدائم على مراعاة ظروف المواطنين والسعي دوماً لرفعة شأنهم المعيشي.
وأضاف اليوشع قائلاً: "دائماً يبادر جلالة الملك المفدى بالنظر شخصيا بكافة القضايا الوطنية الملحة، حيث اعتاد جلالته على لقاء المعنيين ممن أوكلت لهم مهمة التطوير والإصلاح تحت مظلة التوجيهات الملكية، ويحرص جلالته كل الحرص على استشفاف كل الآراء الوطنية وشكرهم كذلك على ما بذلوه من جهود ليعكس رقي الأسلوب البحريني في التعامل الانساني وطيب الحاكم والمحكوم على السواء".
وتابع اليوشع بالقول: "ليس بالغريب على جلالة الملك المفدى أن يواصل هذا النهج التاريخي بالإصلاح والبحث عن كافة الحلول الكفيلة بالنهوض بالمستوى المعيشي وسرعة الاستجابة لمطالب المواطنين، والكل مطمئن من الوصول إلى خاتمة ايجابية لحوار التوافق الوطني".وبين اليوشع ان جلالة الملك أكد خلال لقاءه مع المشاركين بحوار التوافق الوطني على حرصه على متابعة التوصيات النهائية أولا بأول بصورة شخصية ودراستها بتأني لخدمة الوطن والمواطن بالمحصلة النهائية.
وثمّن اليوشع إيلاء جلالة الملك للجانب الاقتصادي أهمية خاصة، وخير دليل على ذلك بادرة زيادة الرواتب لتحسين المستوى المعيشي للمواطنين ولمواكبة احتياجاتهم الحياتية اليومية، مؤكدا أن الديمقراطية على اختلاف صورها أتت بصورتها النهائية للارتقاء بفرص معيشة المواطن أينما وجد.وزاد قائلاً: "يجب أن تكون المحطة النهائية للحوار تعزيز رفاهية الانسان البحريني وهذا ما أوصله جلالة الملك المفدى للحاضرين من رسالة صريحة في لقاء اليوم، حتى الى درجة النظر بتحسين ظروف معيشة الجاليات الأجنبية التي ساهمت في بناء مملكة البحرين لكونه مطلبا أساسياً لدى الجميع".
وبين اليوشع أن توقيت الإعلان عن زيادة الرواتب جاء ليتوج جهود عمل المشرفين على حوار التوافق الوطني والمشاركين فيه، منوها بأن أهم مطالب الحوار قد تحققت بمجرد أن أعلن جلالة الملك عن أمر زيادة الرواتب لموظفي الدولة خلال لحظة تسليم المرئيات.وأكد اليوشع أن الشعب البحريني يستحق زيادة الرواتب بغية تحسين مستوى معيشته وما سيلحقها من تطوير للخدمات والبنية التحتية الأساسية من صحة وتعليم وأشغال وكهرباء وماء واتصالات غيرها الكثير.وذكر اليوشع أن قرار زيادة الرواتب سيشمل جزءاً ليس بالقليل من أبناء هذا الوطن المعطاء، مشيرا إلى أن ما يميز القرار شموله للعسكريين أيضاً.
بدوره قال رجل الأعمال والخبير الاقتصادي الدكتور يوسف مشعل أن مضامين خطاب جلالة الملك والمبادرة الملكية بزيادة رواتب القطاع الحكومي كانت متوقعة كون مملكة البحرين مقبلة على مرحلة جديدة من التطور والازدهار الاقتصادي والمعيشي، مشيراً إلى أن جلالة الملك عوّدنا على مكرماته السخيّة على الدوام في الوقت الصحيح.ويرى مشعل أن الخطاب الملكي كان واضحاً وصريحاً بالنسبة لمخاطبة المرئيات والتوصيات النهائية لحوار التوافق الوطني بمحاوره الأربعة وتوضيح الأمور بالنسبة للسلطات المعنية بتنفيذها في أسرع وقت ممكن.وأضاف مشعل بالقول: "إن خطاب صاحب الجلالة الملك جاء ليخرجنا من حيّز الدراسات والنظريات إلى حيّز التنفيذ ووضعنا على الخط السليم منذ انطلاق الميثاق الوطني الذي كان الفاتحة للإصلاح الشامل".
وركز الخطاب الملكي، بحسب ما أفاد مشعل على الانفتاح الاقتصادي وأهمية إنعاش الاقتصاد الوطني وتدعيم معدلات نموه، مشيرا في نفس الوقت إلى أن زيادة الرواتب من شأنها أن تنعش عجلة تدوير المال بالاقتصاد وصرف هذه المبالغ الجديدة بالقنوات المحلية وأنشطة القطاع الخاص واستخدامها لشراء ما يحتاجه المواطن البحريني من أساسيات وكماليات وغيرها من أمور حياتية يومية.كما ستساهم الزيادة، وفقاً لمشعل، في زيادة المؤشر الاستهلاكي وبالتالي ضخ زخم إضافي لقطاعات الاقتصاد الحيوية المختلفة.
وأكد مشعل أن لقاء جلالة الملك مع المشاركين في حوار التوافق الوطني بعث الأمل والاطمئنان في نفوس الجميع وأعطى رسالة واضحة المعالم بأن المرحلة القادمة أفضل بكثير من مختلف الزوايا وبخاصة الاقتصادية والمعيشية منها.بدوره قال المحلل الاقتصادي الدكتور خالد عبدالله أن اللقاء جاء في مناسبة هامة وتاريخية بالنسبة للبحرينيين جميعاً مع إسدال الستار على جلسات حوار التوافق الوطني ورفع توصياته إلى جلالة الملك المفدى.
وبين عبدالله أن جلالة الملك أكد خلال اللقاء في قصره العامر على ان مرئيات حوار التوافق الوطني يجب أن ترى النور ضمن الأطر التشريعية والتنفيذية في وقت قريب لتلمس احتياجات المواطنين.ولفت عبدالله إلى أن ما يميز الأمر الملكي بزيادة الرواتب شمولها للمتقاعدين "الذين يعانون كثيرا ومهمّشين في اغلب الأحيان" على حد تعبيره. وأضاف عبدالله "إن اللقاء كان سلساً وتوافق مع جميع التوقعات بمخاطبة احتياجات البحرينيين الملحة خاصة في هذا الوقت الحساس الذي تمر به مملكة البحرين".وبين عبدالله أن زيادة الرواتب جاءت في وقت بالغ الأهمية بالنسبة لشريحة كبيرة من الأسر البحرينية مع حلول شهر رمضان المبارك واقتراب موسم المدارس، الأمر سيزيح عبئا معيشيا ثقيلا بالنسبة لكثيرين.وأكد عبدالله أن زيادة الرواتب لن تؤثر على ميزانية الدولة بقدر ما ستعزز من المستوى المعيشي للمواطن، وتسهل المهمة في نفس الوقت على الخطة الخليجية لدعم البحرين بالتركيز على المشاريع الاستثمارية والتنمية الاقتصادية بعيداً عن المصروفات المتكررة.وأشار عبدالله إلى أن البحرين في أمس الحاجة في الوقت الحاضر إلى جذب المزيد من الاستثمارات وتدفقات رؤوس الأموال الأجنبية لخلق وظائف مجزية برواتب عالية للعمالة البحرينية والنهوض بمعدلات الأجور وإصلاح سوق العمل.من جهته قال الخبير الاقتصادي الدكتور تقي الزيرة أن زيادة الرواتب المقترحة ستعطي حقنة إضافية للاقتصاد الوطني بتسريع دوران العجلة الاقتصادية وإنعاش السيولة النقدية ولن تؤثر على خزينة الدولة.
واعتبر الزيرة وقت الإعلان عن زيادة الرواتب بـ "المناسبة" لتتزامن مع أشهر يكثر فيها الصرف والإنفاق على الحاجيات اليومية مثل رمضان والمدارس لتشمل مستلزمات الغذاء واللباس والسلع المعمرة والصدقات وغيرها.وتوقع الزيرة أن يتم إنفاق غالبية مبالغ زيادة رواتب القطاع الحكومي في السوق المحلي ليكون الاقتصاد الوطني المستفيد الأكبر من هذا الأمر الملكي السخي.وأبدى الزيرة تفاؤله من تطمينات جلالة الملك من خلال مضامين خطابه السامي، ومفاجآت جلالته السارة المعتادة للمواطنين وطرح العديد من المبادرات الإيجابية وبخاصة المعيشية منها والتي تؤدي في النهاية إلى توافقات جماهيرية كبيرة.


فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية VRJ34034 فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية XO334034
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فعاليات اقتصادية ترحب بزيادة رواتب موظفي الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين وإنعاش الدورة الاقتصادية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أنياب الذيب :: مِنَتِدًى عًأًمّ :: هِـنُأً أُلَبَحًرٌيَنَ-
انتقل الى: